نواب وبرلمان

اجتماع قادة حزب حماةالوطن  بالدقهلية لحل مشكلات المواطنين

عقدت الأحزاب السياسية بمحافظة الدقهلية، اجتماعًا بمقر حزب حماة الوطن بالمحافظة، لمناقشة جميع المشكلات التي تواجهه المواطن والعمل على حلها. وقال المهندس علاء السعدني، أمين عام حزب حماة الوطن بالدقهلية، إن هذا التجتماع جاء لبحث تضافر الجهود لحل مشكلات المواطنين، واستكمال المشروعات المتعثرة، وتذليل العقبات أمام تنفيذ المشروعات التنموية بالمحافظة، وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، إعلاءًا للمصلحة العامة، تنفيذًا لبرامج التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 التي تبناها الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتوليها الحكومة اهتمامًا كبيرًا. وأضاف السعدني، أن الجميع في هذا اللقاء أبدوا استعدادهم التام للمساهمة في الجهود التى يبذلها المحافظ والجهاز التنفيذى بالكامل في تحسين وتلبية متطلبات النهوض بالمحافظة، والوقوف جنبا إلى جنب في عرض القضايا والمشكلات التى تواجه المحافظة ولتنفيذ الخطط الهادفة لتطوير كل القطاعات التى تهم المواطنين، والأولويات والاحتياجات العاجلة اللازمة لاستكمال المشروعات الجارى تنفيذها بكل القطاعات لتحسين مستوى الخدمات التى يتعامل معها المواطنون بشكل أساسى وبصفة يومية. وقال المستشار رمضان عزام، نائب رئيس الحملة الوطنية لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي للإعلام السياسي، إن تمكين الشباب لم يعد مُجرد شعارات كما كان من قبل، وأن تعيين عدد كبير من الشباب نوابا للمحافظين يُعد نقلة نوعية مهمة نحو تمكين الشباب من المناصب القيادية وتؤكد أن الدولة المصرية تضع الشباب ضمن أولوياتها، مشيرا إلى أنه منذ أن تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي حكم مصر وهو يعمل على تأهيل أكبر عدد من الشباب عبر المبادرات الرئاسية ومؤتمرات الشباب لتجهيزهم ليصبحوا قيادات وكوادر المُستقبل. وأوضح عزام، أن الخطوات التى اتخذتها الدولة نحو تمكين الشباب لم تحدث في أى عهد مضى، لافتا إلى أن حركة المحافظين الجُدد ونوابهم خير دليل على هذا التوجه وجديته، قائلا “الآن نجد الشاب يبلغ من العمر 30 و26 عاما ويتم تعيينه في منصب تنفيذى قيادى مثل منصب نائب المحافظ مثلا”. وصرحت الدكتورة داليا الاتربي أمين مساعد حزب حماة الوطن، بانه جاري وضع خطة وجدول أعمال للعمل عليهم. وأشارت “الاتربي” ان الأحزاب التي حضرت الاجتماع تعتبر في حالة انعقاد دائم طوال شهر ديسمبر للوقوف على بعض الخدمات التي تهم المواطن،ايضا ضرورة التشديد على السيد المحافظ ان يكون على مسافة واحدة من كل الأحزاب.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *