أخبار عالمية

السعودية على طريق توطين صناعاتها العسكرية بالتعاون مع كوريا الجنوبية

أبرمت الشركة السعودية للصناعات العسكرية ((SAMI مذكرة اتفاق مع 3 شركات تابعة لمجموعة هانوا الكورية الجنوبية الضخمة، وهي هانوا Corporation Hanwha، وهانوا للدفاع Defence Hanwha، وهانوا للأنظمة Systems Hanwha، وذلك لبحث إمكانية إقامة مشروع مشترك في السعودية، في خطوة لتعزيز التزامها بتوطين التصنيع العسكري السعودي.

 ووقع مذكرة الاتفاق الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية أندرياس شوير، وممثل شركات هانوا الرئيس التنفيذي لشركة هانوا للدفاع Defence Hanwha سونغ سو لي.

وبموجب تلك المذكرة سيتم تأسيس المشروع المقترح كشركة ذات مسؤولية محدودة تحت اسم مبدئي هو “شركة سامي-هانوا لأنظمة الذخائر” على أن تتخذ من مدينة الرياض مقرا لها، كما سيتم التركيز في المراحل الأولية من المشروع على تصنيع وبيع الذخائر داخل المملكة.

ومن المقرر أن تجرى عملية تقييم إمكانية تعزيز القدرة التقنية للمشروع وتوسيع خطوط الإنتاج لتشمل الذخائر والأسلحة، والصواريخ، وأنظمة المدفعية، ومركبات القتال (الاشتباك)، وأنظمة الدفاع، والأنظمة البحرية، إضافة الى أنظمة القيادة والسيطرة والاتصالات والحاسب الآلي والاستخبارات (C4I، (وأنظمة الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع ISR.

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة السعودية أن الاتفاقية تهدف إلى تعزيز الصناعات الجوية والعسكرية في المملكة، مشيرًا إلى أن الجهود الكبيرة التي بذلتها شركات هانوا على مدى أكثر من 60 عاما أسهمت في توطين المنتجات الدفاعية المستوردة من الخارج وتحقيق الاكتفاء الذاتي عسكريا لجمهورية كوريا وتعزيز نموها الاقتصادي، كما تشكل أذرع هانوا الثلاث شريكًا استراتيجيًا بالنسبة للشركة السعودية في مساعيها الرامية إلى تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

وتأسست الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI، في شهر مايو من العام 2017م، وهي شركة وطنية مملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، وتقوم شركة بتشغيل أربع وحدات أعمال رئيسية، وهي الأنظمة الجوية، والأنظمة الأرضية، والأسلحة والصواريخ، والإلكترونيات الدفاعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *