نواب وبرلمان

النائب رائف تمراز يتقدم بسؤال للحكومة ووزيرالري بسبب زيادة منسوب الماء بالسد العالي والذي يؤدي لكارثةمحتملة

 

قال النائب رائف تمراز وكيل السابق للجنة الزراعة ان السد العالى يتعرض خلال هذه الفتره الى خطوره تكاد تودى الى كارثه بكل المعايير حيث تم رفع المنسوب امام السد العالى بقرار من وزير الرى الى 182 م بدعوى انه يخزن المياه لصالح مصر بينما فى الحقيقه انه يعرض جسم السد العالى الى خطر الانهيار و التى تتجاوزتصميم السد الذى حدد اقصى منسوب يتحمله السدهو175 م

و اضاف تمراز خلال سؤالة للحكومة ان قرار وزيرالري جاء بناءا على تنبؤات خاطئه من قطاع التخطيط التابع له بان الفيضان هذا العام متوسط فى حين جاء الفيضان هذا العام عالى و بدلا من ان تستفيد مصر بالمياه فهى الان تهدر فى البحيرات الشماليه عن طريق رفعها بمحطات الرفع التى لم تعد قادره على رفع كميات المياه القادمه اليها الى الصحراء عن طريق تشغيل محطة توشكى العملاقه التى تسحب المياه مباشرة من بحيرة ناصر لالقائها فى الصحراء من خلال 4 مفيضات و بدلا من استخدام محطة توشكى التى انشئت عام 98 بتكلفة 1.5 مليار جنيه بما يوازى الآن 100 مليار جنيه لتعمل فوق طاقتها مما يهدد بانهيارها فضلا عن تكلفة الرفع اليومى لهذه المحطة من كهرباء و صيانه تتجاوز 10 مليون جنيه يوميا

مشيرا تمراز ان موارد وزاره الري تنتهك بالاضافة الي اهدار المياه فى لا شىء بينما يحتاج الفلاح الى كل نقطه منها و بدلا من جعله الفلاحين يروون زراعات الارز من مياه الصرف كان اولى اطلاق المياه بكميات مناسبه فى الوقت المناسب و اداره الازمه بدلا من سفرالوزير الى المجر و تصديره المشاكل الى مصر.
مطالباتمراز رئيس الحكومة ووزيرالري بالحضورللمجلس بشكل عاجل للردعلي تلك التساؤلات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *